ثانوية الدهاهنة + هواري بومدين
السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التشرف بتسجيل الدخول
اذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو و ترغب في الانضمام إلي أسرة منتدى
ثانوية هواري بومدين ببرهوم والاستفادة من ميزات الموقع
سنتشرف بتسجيلك...شكرا
ادارة المنتدى
الأستاذ:سي عبد الله مسعود

ثانوية الدهاهنة + هواري بومدين

منتدى التعليم الثانوي ثانوية الدهاهنة + هواري بومدين
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
الساعة الان
اليومية


بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
مواقع صديقة

مواقع صديقه

منتدى الهندسة المدنية منتدى المهندس الجزائري الديوان الوطني للتعليم عن بعد
الاستماع الى القران الكريم
>
عدد الزوار
أمي
alexa
histats
أفضل الأعضاء الذين تم وسم عضويتهم في المنتدى

شاطر | 
 

 لكلٍّ منّا مواهب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
fatou
مشرفــــــة
مشرفــــــة


عدد المساهمات : 938
تاريخ التسجيل : 21/06/2011
الأوسمة :



مُساهمةموضوع: لكلٍّ منّا مواهب   6/5/2014, 22:31

كان رجلاً أنيقاً للغاية، يشهد له الجميع بالذوق والرقيّ في التعامل.
وذات يوم وقف ليشتري بعض الخضروات ، أعطته البائعة العجوز أغراضه وتناولت منه ورقة من فئة العشرين دولاراً ووضعتها في كيس النقود.. لكنها لاحظت شيئا!!
لقد طُبع على يدها المبللة بعض الحبر، وعندما أعادت النظر إلى العشرين دولاراً التي تركها السيد الأنيق، وجدت أن يدها المبتلة قد محت بعض تفاصيلها، فراودتها الشكوك في صحة هذه الورقة ؛ لكن هل من المعقول أن يعطيها السيد المحترم نقوداً مزورة؟
هكذا قالت لنفسها في دهشة!
ولأن العشرين دولاراً ليست بالمبلغ الهين في ذاك الوقت؛ فقد أرادت المرأة المرتبكة أن تتأكد من الأمر، فذهبت إلى الشرطة، ولم تستطع الشرطة أن تتأكد من حقيقة الورقة المالية، وقال أحدهم في دهشة: لو كانت مزيفة فهذا الرجل يستحق جائزة لبراعته!!.
وبدافع الفضول الممزوج بالشعور بالمسؤولية، قرروا استخراج تصريح لتفتيش منزل الرجل. وفي مخبأ سري بالمنزل وجدوا بالفعل أدوات لتزوير الأوراق المالية، وثلاث لوحات كان قد رسمها هو وذيّلها بتوقيعه.
المدهش في الأمر أن هذا الرجل كان فناناً حقيقياً، كان مبدعا للغاية، وكان يرسم هذه النقود بيده، ولولا هذا الموقف البسيط جدا لما تمكن أحد من الشك فيه أبداً.
والمثير أن قصة هذا الرجل لم تنتهِ عند هذا الحد!
لقد قررت الشرطة مصادرة اللوحات، وبيعها في مزاد علني، وفعلاً بيعت اللوحات الثلاث بمبلغ 16000 دولار؛ حينها كاد الرجل أن يسقط مغشياً عليه من الذهول، إنّ رسم لوحة واحدة من هذه اللوحات يستغرق بالضبط نفس الوقت الذي يستغرقه في رسم ورقة نقدية من فئة عشرين دولاراً!
لقد كان هذا الرجل موهوباً بشكل يستحق الإشادة والإعجاب ؛ لكنه أضاع موهبته هباء، واشترى الذي هو أدنى بالذي هو خير.
وحينما سأل القاضي الرجل عن جرمه قال: إني أستحق ما يحدث لي؛ لأنني ببساطة سرقت نفسي، قبل أن أسرق أي شخص آخر!
لكلٍّ منّا مواهب ..فليستثمرها بما يعود عليه بالخير .


صلوا على النبي الكريم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
jiji2013
عضو متألق
عضو متألق


عدد المساهمات : 219
تاريخ التسجيل : 13/09/2013
العمر : 18
الأوسمة :

مُساهمةموضوع: رد: لكلٍّ منّا مواهب   7/5/2014, 13:31

قصة و عبرة أعجبتني كثيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لكلٍّ منّا مواهب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ثانوية الدهاهنة + هواري بومدين  :: منتدى الترفيه و التسلية :: منتدى القصص و الروايات-
انتقل الى: