ثانوية الدهاهنة + هواري بومدين
السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التشرف بتسجيل الدخول
اذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو و ترغب في الانضمام إلي أسرة منتدى
ثانوية هواري بومدين ببرهوم والاستفادة من ميزات الموقع
سنتشرف بتسجيلك...شكرا
ادارة المنتدى
الأستاذ:سي عبد الله مسعود

ثانوية الدهاهنة + هواري بومدين

منتدى التعليم الثانوي ثانوية الدهاهنة + هواري بومدين
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
الساعة الان
اليومية


بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
مواقع صديقة

مواقع صديقه

منتدى الهندسة المدنية منتدى المهندس الجزائري الديوان الوطني للتعليم عن بعد
الاستماع الى القران الكريم
>
عدد الزوار
أمي
alexa
histats
أفضل الأعضاء الذين تم وسم عضويتهم في المنتدى

شاطر | 
 

 خواطر قرآنية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اية
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 29
تاريخ التسجيل : 20/12/2014
العمر : 15

مُساهمةموضوع: خواطر قرآنية   3/1/2015, 22:45



خواطر قرآنية! خواطر قرآنية (1): رسالة خطيرة في سورة

خواطر قرآنية






خواطر قرآنية (1):
رسالة خطيرة في سورة الزخرف، خلاصتها:
إما الإقبال على القرآن وإلا فإن البديل شيطان !
تأمل: (وَمَنْ يَعْشُ عَنْ ذِكْرِ الرَّحْمَنِ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَانًا فَهُوَ لَهُ قَرِينٌ ) [الزخرف : 36].




خواطر قرآنية (2):
هل أنت أشد منهما خلقاً؟
في بدء خلق السماوات والأرض ناداهما الجبار جل جلاله :
(ائتيا طوعا أو كرها، قالتا: أتينا طائعين)!
وفي نهاية الخلق: (إذا السماء انشقت وأذنت لربها وحُقت أي: استمعت وحق لها أن تستمع وإذا الأرض مدت، وألقت ما فيها وتخلت، وأذنت لربها وحُقت).
فيا أيها الإنسان ..
كم ناداك ربك من نداءٍ في كتابه .. وتأبى في مرات كثيرة !
ألا ما أعجب شأنك!



خواطر قرآنية (3):
(فلا تخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض).
الله أكبر!
إذا كان هذا النهي لأمهات المؤمنين ، مع الصلاح الغالب في ذلك الزمن، وقلة المنافقين بالنسبة للمؤمنين الصادقين، فماذا تقول نساء اليوم اللاتي لا يبالين بطريقة الحديث مع السائق أو البائع مع كثرة الفساد والمغريات وكأنها تتحدث مع زوجها أو أبيها أو محرمها !



خواطر قرآنية (4):
إذا دعتك نفسك إلى معصية الله تعالى، فتذكر أن نبيك صلى الله عيه وسلم دعي إليها أكثر من مرة فلم يزد على أن قال:
(إني أخاف إن عصيت ربي عذاب يوم عظيم) !
فماذا نحن قائلون وليس لنا مقام الرسول عند الله؟!
ولم نعط الأمان بمغفرة الذنوب كما أعطيها هوصلى الله عليه وسلم !



خواطر قرآنية (5):
إذا قرأت قصص الكرم في التاريخ القديم أو الحديث فإنك تتعجب جداً من ذلك!
وحينما قرأتُ قوله تعالى عن أهل الجنة :
( فواكه وهم مكرمون) تصاغرت في عيني كل قصص الكرم ..
لقد ذهب الذهن كل مذهب ..
وإذا كان الذي سيكرمهم رب العالمين، فأي عبارة يمكن أن تصف هذا الكرم؟!
اللهم اجعلنا ممن أكرمتهم بجودك وعفوك يارب العالمين.اللهم اجعلنا ممن أكرمتهم بعفوك وجودك يا رب العالمين ..



خواطر قرآنية (6):
عدم اعتقاد أن القرآن حق، فهذا فضلاً عن كونه كفراً ، فهو عمى ونقص في العقل، تدبر: (أَفَمَنْ يَعْلَمُ أَنَّمَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ الْحَقُّ كَمَنْ هُوَ أَعْمَى إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُولُو الْأَلْبَابِ ) [الرعد : 19].



خواطر قرآنية (7):
كثيراً ما نبحث عن طريق طويلة لحلّ مشكلة ما، والطريق الأقصر أمامنا ..
وإذا أردتَ أن تعرف كيف نبعد ونذهب للحل الأبعد مع وجود الحل الأقرب، فانظر ماذا نصنع عند ضيق الصدر، والحزن الذي قد يعرض لموقفٍ ما ؟!
وانظر إلى نصيبك من التطبيق العملي لهذه الآية: (وَلَقَدْ نَعْلَمُ أَنَّكَ يَضِيقُ صَدْرُكَ بِمَا يَقُولُونَ (97) فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَكُنْ مِنَ السَّاجِدِينَ (98) وَاعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّى يَأْتِيَكَ الْيَقِينُ ) [الحجر : 97 - 99].



خواطر قرآنية (Cool:
صدق النية، وسلامة المنهج، لا تكفي لانتشار دعوة أهله، بل لا بد مع ذلك من إعلام قويٍّ يواجه دعوة الباطل.
ألا ترى كيف سأل موسى ربه وهو أفضل من أخيه هارون وأعلم بالشريعة فقال: (وَأَخِي هَارُونُ هُوَ أَفْصَحُ مِنِّي لِسَانًا فَأَرْسِلْهُ مَعِيَ رِدْءًا يُصَدِّقُنِي إِنِّي أَخَافُ أَنْ يُكَذِّبُونِ).
فهل يعي المشرفون على الإعلام الإسلامي هذا المعنى، في ظل هذا الزخم الإعلامي الهائل في عالمنا اليوم عالم الأقوياء إعلامياً واقتصادياً؟!



خواطر قرآنية (9):
اتساع دائرة ظلم الخلق عند الإنسان، تجعل حظه من سوء الخاتمة أكبر عياذاً بالله تأمل: (يثبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة ويضل الله الظالمين ...) فاحذر من ظلم العباد في أعراضهم، وأموالهم.





خواطر قرآنية (10):
كيف ينظر الناس لمن ينفخ على الشمس بأقصى قوته ليطفئ نورها؟!
مجنون؟ أحمق؟
إذن .. كيف ستكون النظرة لمن يحاول أن يطفئ نور الله بفيه؟!
(يريدون أن يطفئوا نور الله بأفواههم (ويأبى) الله إلا أن يتم نوره ولو كره الكافرون) فتأمل كلمة (يأبى) !
فهلمّوا لنكون ممن ينشر الله على يديهم هذا النور!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
fatou
مشرفــــــة
مشرفــــــة


عدد المساهمات : 938
تاريخ التسجيل : 21/06/2011
الأوسمة :



مُساهمةموضوع: رد: خواطر قرآنية   13/1/2015, 14:52

ابدعتِ في اختيار الموضوع الرائع
لكـ مني كل التقدير على جمالية طرحكـ
لكـِ خالص احترامي


صلوا على النبي الكريم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
خواطر قرآنية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ثانوية الدهاهنة + هواري بومدين  :: منتدى الترفيه و التسلية :: منتدى القصص و الروايات-
انتقل الى: